فلورنسا – (هنا روما)

زار أكثر من مائة وعشرين ألف مشاهد المعرض الاستعادي الكبير «آندريا ديل ڤيرّوكّير، معلّم ليوناردو داڤينتشي» المقام في «قصر ستروتسي» التاريخي في عاصمة عصر النهضة الإيطالية، فلورنسا.

وفاء التلميذ يقابله وفاءٌ من المعلّم

أُقيم المعرض ضمن الاحتفالات بالذكرى المئوية الخامسة لوفاة ليوناردو دا ڤينتشي. وقد ضمّ عدداً من أعمال ليواردو نفسه، وزملائه الذين درسوا وتعلّموا على يد آندريا ديل ڤيرّوكّيو. يُذكر أن وفاء ليوناردو لمعلّْمه تُرجم ببقائه في مدرسته – مشغله حتى سن الخامسة والثلاثين، فيما تُرجم تقدير المعلّم لتلميذه، بإقلاعه هو عن الرسم، بعدما شاهد ما يُنجزه ليوناردو، وانصرف عن الفرشاة صوب الإزميل مُركّزاً جهده على النحت. يُقال أن آندريا ديل ڤيرّوكّيو أكّد، بعد مشاهدته رسوم ليوناردو: “ما عاد ضرورياً لي أن أرسم، طالما أنّ هذا الشاب يُنجز بهذا الشكل…”.