آلبيروبيلّو (جنوب إيطاليا) – (هنا روما)

“آلبيربيلّو باعتبارها جزءاً من تاريخ الإنسانيّة تنتمي بالفعل إلى العالم بأسره، ونأمل بأنّ كل من يأتي إلينا هنا أن يشعر بأنّه مواطن من آلبيروبيلّو وأن يحمل رسالة السلام هذه إلى العالم
وإلى المكان الذي جاء منه وإلى المكان الذي سيذهب إليه”.
هذا ما يؤكّده عمدة آلبيربيلّو ميكيلي لونغو في الحوار الذي أجريناه معه بمناسبة تقديم مسلسل تحريك (كارتون) للأطفال بعنوان « TRULLI TALES »، من إنجاز الشقيقتين فيوريلا وماريا إيلين كونجيدو. المسلسل الموجّه إلى النشئ الجديد من إنتاج مؤسسة التلفزيون الإيطالي (راي) بالتعاون مع المنتج السينمائي الإيطالي دومينيكو پروكاتشي، وقد تُرجم إلى 25 لغة ويُعرض الآن على شاشات التلفزيون في 129 بلداً، من بينها فضائية عربية شهيرة.
ويُضيف بأن مدينته “ تحيّة لأجيالنا التي تشكّلت من التقاء وتجانس الشعوب المختلفة
فنحن ولدنا هكذا، من التقاء شعوب متعدّدة فقبل 300 عام لم تكن هذه المنطقة مأهولة بالسكان
وتأسّست المدينة عبر لقاء شعوب وردت المكان من بلاد قريبة لذا فإن مواصلة رسالة السلام هذه
وأن يكون 48 من السّياح القادمين إلينا من الأجانب يُوفّر الفرصة للعديد من الشعوب للّقاء معاً
وأن تُطلق البسمة ويزداد إدراكها بأهميّة السلام وهذا الفيلم، بدوره، يوفّر إسهامة كبيرة في كل هذا، بالذات لأنّه يتوجه إلى النشئ الصاعد والجيل الجديد”.