پيستوم (جنوب إيطاليا) – (هنا روما)-

”كما في البترا، هنا في ”پيستوم“ الإغريقيّة كذلك، كلّ شيء ينطق بعظمة ما أنجزه الإنسان عبر تاريخه..

حتى الصخر يتكلّم عن ذلك، ويظهر هذ الشموخ أيضاً بأن الإنسان لوحده، أو شعباً لوحده، ليس إلاّ جُزيئة صغيرة من تاريخ البشرية العظيم“.