ساليرنو – عبير يونس*

تقع أطلال مدينة پيستوم في مقاطعة « كامپانيا»، وإلى الجنوب من نابولي، وتجمع في مساحتها طابع الحضارة الإغريقي والروماني كما قالت المرشدة السياحية. وأضافت: بنى الإغريق المدينة عام 600 قبل الميلاد، إلى أن جاء الرومان في العام 273 قبل الميلاد، وحدوا من تمدد حضارة اليونانيين ومن بين العصرين احتلت القبائل اللوكانية المدينة.

هذا التسلسل الحضاري لمسته المتجولات الإماراتيات في المدينة الأثرية، عبر أقسام متجاورة، قالت عنها المرشدة السياحية، إنها بقايا المعابد الثلاثة التي اشتهرت بها المدينة. وأوضحت: بنيت المدينة «پيستوم» وفق الطراز الدوري، التي يعد أعظمها معبد «بوسيدوم»، الذي يعود تاريخ بنائه إلى أواسط القرن الخامس قبل الميلاد، ويبدو بتصميمه مثالاً هاماً على نقاء الفن المعماري الإغريقي. وأشارت إلى أنه من الممكن مقارنته بمعبد «البارثنون» في أثينا.
كما تحدثت المرشدة السياحية التي تعمل مطوعة عن المبنى الآخر، وهو كما قالت: معبد «البازيليكا»، الذي يقع إلى الجنوب من المدينة ويعود تاريخ بنائه إلى منتصف القرن السادس قبل الميلاد، الذي لا يقل أهمية عن «بوسيدوم» ولكن لم يعرف عنه الكثير. وأضافت: أن المعبد الثالث يعتبر أحدثها وأصغرها، وينسب إليه آلهة الخصب والحبوب ديميتر. كما ذكرت أن «پيستوم» احتفظت رغم السنين بسورها المربع الشكل، بينما لم يبقَ الكثير من الصالة الرياضية للمدينة. وما بين كل هذا وزعت رسوماً هندسية، توضح للزوار الشكل النهائي للمباني، التي بقيت شاهدة على عظمة الحضارات.
ثقافة المأكولات:
تعكس طبيعة المأكولات وجهاً آخر من ثقافة المجتمع، وكثيراً ما اقترنت إيطاليا بالبيتزا وجبنة الموتساريلا، التي تعتبر أساسية في مكون «البيتزا». أما التعرف إلى صناعة هذه الجبنة، فكان من خلال زيارة فريق الرحلة لإحدى مصانعها. ويدعى مصنع «فيلاب»، الذي دخل في العام 2004 في موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، بأكبر قالب من «الموتساريلا».
سمح لفريق الرحلة بالتعرف إلى مراحل صناعتها بعد ارتداء الألبسة المعقمة، ومن الحليب الطازج، كما قالت سارة كونسالفو مديرة العمليات في المصنع، يوجد 14 نوعاً من جنبةالموتساريلاا. وأضافت: نعتمد فقط على نوعية الحليب الطازج من «البوفالو» الذي يتواجد في إيطاليا والهند وجنوب أميركا. وأشارت إلى أن الجنبة تبقى صالحة بالمعتاد لمدة أسبوعين، لكن الإيطاليين يكتفون بستة أيام فقط.
متحف
بجانب المدينة الأثرية، التي تجذب السياح، يوجد متحف پيستوم الصغير، والذي يجمع بين أروقته بعضاً من الآثار المكتشفة في المدينة مثل الفخاريات، والأواني النحاسية، وبقايا الهيكل العظمي البشري.

* عن جريدة « البيان » الإماراتيّة